بعد أن أصاب الشلل قطاع الفن و​الثقافة​ بسبب فيروس كورونا، صرح رئيس الوزراء البريطاني ​بوريس جونسون​ يوم الأحد إن ​بريطانيا​ ستستثمر نحو ملياري دولار في المؤسسات الثقافية والفنية من أجل المساعدة في اعادة الإنتعاش إلى القطاع المذكور.
وقال جونسون في بيان إن "هذا المبلغ سيساعد على حماية القطاع من أجل الأجيال المقبلة وضمان أن تستطيع الجماعات والمنتديات الفنية عبر المملكة المتحدة في الاستمرار ودعم العاملين في القطاع رغم أن أبوابه ما زالت مغلقة وستائره مسدلة".
وأوضحت الحكومة أن هذا المبلغ الذي تبلغ قيمته 1.57 مليار جنيه أي ما يعادل 1.96 مليار دولار هو الأكبر على الإطلاق في مجال الاستثمار في قطاع الثقافة ببريطانيا.
كما أكدت الحكومة أنه من خلال المنح والقروض الطارئة، ستتم حماية المتاحف والمعارض الفنية والمسارح ودور السينما المستقلة وأماكن التراث والمنتديات الموسيقية.
تجدر الإشارة أن المسارح ودور ​الأوبرا​ وشركات ​الباليه​ باتت بلا جمهور منذ شهور، وأنه منذ يوم السبت بات يمكن للمتاحف ودور السينما استئناف نشاطها بإجراءات تباعد اجتماعي صارمة، ولكن الحفلات المباشرة في المسارح أو قاعات الموسيقى ما زال غير مسموح إقامتها.