تقدم المحامي أيمن محفوظ بإنذار رسمي للدكتور ​أشرف زكي​، نقيب الممثلين المصريين، لمطالبته بمنع إعطاء تصاريح عمل للممثلة الأردنية ​ميس حمدان​ في مصر، وذلك على خلفية الأزمتين المتتاليتين التي تسببتا بهما واللتين عرضتاها للكثير من الإنتقادات.
الأولى كانت خلال شهر رمضان الماضي، وتحديداً بسبب الإعلان الذي أطلت به عن الملابس الداخلية، وإستخدامها فيه لمصطلحات وتعابير رآها الكثير من المتابعين أنها لا تليق بتقاليد وأدبيات المجتمع المصري، وهو ما استدعى وقف بثه حينها.
والأزمة الثانية، والتي تعود إلى اليومين السابقين، هي بسبب إتهامها بالتنمر على المحجبات وإزدرائها للأديان، وذلك بعد نشرها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه وهي ترتدي الحجاب وبأسنان غير متناسقة.
وأشار أيمن محفوظ في إنذاره المرسل لنقيب الممثلين، إلى أن ما فعلته حمدان هو "عين التنمر المؤذي لمشاعر الجميع لإيقاعها الأذى النفسي"، مؤكداً أن نصوص القانون المصري تستنكر أي فعل يكون من شأنه إحداث التمييز بين الأفراد أو ضد طائفة من طوائف الناس، وكذلك يمنع أي عمل يكون فيه ازدراء لأي دين سماوي.