أعربت الفنانة اللبنانية ​ميريام فارس​ عن غضبها الشديد وإستيائها من الحالة الإجتماعية والإقتصادية الصعبة التي يواجهها اللبنانيون، والتي أدت يوم أمس إلى أكثر من حالة إنتحار بين مواطنين ضاقت بهم سبل العيش.
وكتبت فارس عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، منتقدةً كل مسؤول له يد في إيصال الشعب إلى هذه الحالة الميؤوس منها، وقالت :"يا ويله من غضب الله كل مسؤول وصل الناس لهل المرحلة".
ومن وحي هذا الوضع العام في البلاد، وعلى عكس الكثيرين ممن فقدوا الأمل في لبنان، كانت إختارت فارس، ولو بطريقة غير مباشرة أن تدعو للبقاء في لبنان وعدم الهجرة منه في ظل الأوضاع الصعبة التي نعيشها (ورغم أنها فعلياً تستطيع الهجرة).
فبعد سؤال أحد معجبيها :"ميريام بتفكري بالهجرة؟ انو تتركي بلدك لبنان و تستقري و تعيشي في بلد آخر؟"، أجابت ميريام "أبداً".