ما إن تم الاعلان عن إعادة العمل في مطار بيروت، حتى وجدت الفنانة السورية ​أصالة​ نصري فرصة سانحة للتوجه إلى بيروت للقاء الأحبة وتنفس هواء ​لبنان​ الذي تعشقه، خصوصاً بعدما تقطعت أوصال العالم بسبب فيروس كورونا.
ليس بجديد حب أصالة نصري لبيروت، على الرغم من حملات التشكيك المتواصلة لهذا الانتماء إلى بلدنا، والذي يضاهي محبة وإنتماء كثيرين لهذا الوطن.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي نعيشها، والازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلد، قررت أصالة أن تصطحب أولادها وشقيقها أنس، في زيارة لبنان، ومما لا شك فيه ان الزيارة الأولى لها لصديق عمرها في السراء والضراء المصمم اللبناني نيكولا جبران. وقد نشرا صورة تظهر مدى التقارب والود والاحترام بينهما، وبدا نيكولا وقد خسر الكثير من الوزن، وبدت أصالة في غاية الرشاقة، وأصغر بعشرة أعوام من عمرها.
بالانتقال إلى الشق الفني، فقد طرحت أصالة بالأمس أغنيتها الجديدة "​الحب والسلام​"، هذه الاغنية التي قدمتها في غاية الروعة أداء وإحساساً، من كلمات ولحن محمد رحيم، تسجيل وميكس وماستر هاني محروس، وصورتها على طريقة الفيديو كليب، من إخراج محمد القاضي، والذي نرفع له القبعة من حيث الاخراج والاضاءة والفكرة التي إستجمعت المواقف البشرية، من خلال الأم التي تلتحف إبنها في مشهد بغاية الانسانية، بالاضافة إلى إضاءتها على كبار نجوم الفن والادب والفكر، كالسيدة أم كلثوم وفيروز وغيرهما.

أصالة تألقت في هذا العمل المصور شكلاً ومضموناً، فقد ارتدت فستاناً باللون الاحمر، مع ماكياج هادئ، وتسريحات عصرية تناسبت وفكرة العمل المصور.
إشارة إلى ان أصالة كانت نشرت عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي، رسالة حب الى صناع أغنيتها الجديدة، والتي حملت رسالة حب إلى جميع الوطن العربي. وقالت في وصف العمل :"عمل بيشبه عنوانه.. الحبّ جمعنا جميعاً لنقدّم هديّة لكلّ روح تعبت خوف.. ولكلّ قلّب مو عارف يرتاح.. عمل غير عادي غنّيته منّ جوّا روحي وقلّبي.. شكراً جزيلاً لكلّ منّ أضاف وكلّ منّ شارك وأخصّ بالشّكر صديقي الحبيب مصطفى إسماعيل على مجهوده الكبير.. وكمان أخي الغالي محمّد رحيم على أجمل كلام كتبه ولحّنه.. بهرني وبكّاني وأسعدني وعيّشني بصياغة أحرف منّ حُبّ وطيبه.. ولسندي وحبيبي وشريكي أخي أنس محبّتي وامتناني وافتخاري بكمّ جميعاً أحبّتي".
هذه هي أصالة النشيطة دائماً، صاحبة العطاء الفني الذي لا ينضب، والاعمال الفنية التي تختارها بعناية فائقة، لتكون على قدر مسيرتها وحجم إسمها في العالم العربي.