ريجينا لي هول، هي ممثلة وكوميدية أميركية، من مواليد 12 كانون الأول/ديسمبر 1970.
ظهرت في العديد من المسلسلات التلفزيونية، أبرزها Ally McBeal و Black Monday، وإشتهرت ببطولة فيلم Brenda من سلسلة أفلام Scary Movie، وتشمل أدوارها الهامة الأخرى فيلم The Best Man،وThe Best Man Holiday ،Malibu's Most Wanted ،Think Like a Man ،Think Like a Man Too و About Last Night و Vacation و Girls Trip و The Hate U Give.
تلقت نقداً إيجابياً، بعد تجسيدها شخصية ليزا كونروي في الفيلم الكوميدي Support the Girls عام 2018، لتصبح أول أميركية من أصل أفريقي تفوز بجائزة دائرة نقاد السينما في نيويورك، كأفضل ممثلة، وتلقت ترشيحات لجائزة غوثام وجائزة Independent Spirit Award لـ أفضل ممثلة.

نشأتها
ولدتريجينا هول​في واشنطن، وهي إبنة أب مقاول وكهربائي وأم معلمة، وبعد تخرجها من مدرسة Immaculata College High School، إلتحقت بجامعة فوردهام في برونكس، وتخرجت بدرجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية عام 1992. إلتحقت لاحقاً بجامعة نيويورك، وحصلت على درجة الماجستير في الصحافة عام 1997.
وتقول: "كنت أحب أن أكون طالبة. كان بإمكاني الذهاب إلى المدرسة حتى يصبح عمري 75 عامًا إن كان هناك من يدفع لي أجرا. كنت سأصبح طالبة محترفة".

إختيارها لمهنتها
أرادت ريجينا هول مهنة لها تأثير، فدخلت مجال الكتابة الصحفية، لكن بعد الفصل الدراسي الأول لها من كلية الدراسات العليا، تغيّرت حياتها بشكل كبير، إذ توفي والدها بسكتة دماغية، وقالت: "كانت مفاجئة. وأعتقد أنه عندما تحدث الأحداث المفاجئة المؤلمة في حياتك تعيدون توجيه مساركم.. عندما تكون شابًا، فأنت لا تدرك خطورة الحياة. ولكن عندما تفقد شخصًا تقضي معه معظم حياتك، وأنت صغير، عندها تدرك ذلك. لذا أعتقد أن هذا جعلني أفكر في ما أردت حقًا أن أفعل في الحياة. وأنا أعلم أن والدي كان يريدني أن أنهي دراستي".

مسيرتها
في عام 1997، ظهرت ريجينا هول في أول إعلان تلفزيوني لها بعمر الـ 26 عاماً، ولعبت شخصية كاندي في فيلم The Best Man عام 1999، وتركت إنطباعاً جميلاً لدى المشاهدين، من خلال تجسيدها هذه الشخصية.
إكتسبت مزيداً من التقدير، من خلال دورها في فيلم Scary Movie بأجزائه الأربعة، إذ جسدت فيها دور بريندا ميكس المهووسة بالجنس، إضافة الى الفيلم التلفزيوني Disappearing Acts.
في عام 2001، جسدت دور كوريتا ليب في الدراما Ally McBeal، والذي كان في الأصل دوراً صغيراً، ولكن تم جعلها شخصية رئيسية في الموسم الخامس من العرض. وبعد ذلك بعام، تألقت في دراما Paid in Full من إخراج تشارلز ستون الثالث. ومنذ ذلك الحين، ظهرت في أدوار رئيسية في أفلام، منها Malibu's Most Wanted و King's Ransom و The Honeymooners. ظهرت في فيلم Law Abiding Citizen في عام 2009، وكان لها دور في فيلم Danneel Harris 2010 و Arielle Kebbel Mardi Gras.
بالإضافة إلى كونها ممثلة ومحامية، أعلنت ريجينا هول في تشرين الثاني/نوفمبر 2010، أنها تكتب لمجلة ABILITY.

في عام 2012، جسدت دور كانديس هول في فيلم Steve Harvey Think Like a Man، وهو كوميدي ​​رومانسي يستند إلى كتاب Act Like a Lady ، Think Like a Man. ظهرت في فيلم Last Last Night مع ​كيفن هارت​، وحصلا على تقدير من كل الاعلاميين والنقاد.
كررت دورها ككنداس في Think Like a Man Too، وفي تموز/يوليو 2014 تم الإعلان عن أنها ستشارك في فيلم With This Ring مع Eve and Jill Scott، ثم شاركت في عام 2015 في فيلم People Place Things.
في عام 2016 لعبت دور Angie، وهي واحدة من مصففي الشعر في فيلم The Next Cut، وفي عام 2017 شاركت في بطولة الفيلم الكوميدي Girls Trip، الذي حقق نجاحاً نقدياً وتجارياً.
في عام 2018، أصبحت جزءاً من فريق عمل فيلم الدراما The Hate U Give، من إخراج أندرو بوجالسكي. وعلى اثر هذا الدور تم ترشيحها للعديد من الجوائز، وفازت بجائزة دائرة نقاد السينما في نيويورك، لأفضل ممثلة، كما أنها أول أميركية من أصل أفريقي تفوز بالجائزة. وفي عام 2019، قدمت حفل جوائز 2019 BET.

مرض والدتها
في عام 2004، تم تشخيص إصابة والدة ريجينا هول بمرض تصلب الجلد، وهو مرض مناعي ذاتي نادر. أصبحت ريجينا تخدم أمها، وحين تكون في العمل يكون معها شخص يهتم برعاية كبار السن.
وقالت: "عندما تم تشخيص مرض أمي، لم أكن أعرف الكثير عن هذه الحالة. لكن دانا ديلاني، وهي ممثلة وأصبحت الآن صديقة لي، جعلتني على اتصال مع بوب ساغيت الذي تحدث بفيلم تلفزيوني عن تصلب الجلد منذ سنوات لأن أخته ماتت بسببه".

أرادت أن تصبح راهبة
في عام 2010، عندما أصبحت في الأربعين من عمرها، حاولت ريجينا هول أن تصبح راهبة بعد فشل في حياتها العاطفية، لكن تم رفضها لأنها كبيرة جداً في السن، وأن سن التوقف هو 39، وقالت إنها أرادت في السابق أن تصبح راهبة في سن الـ14.