وضعت النجمة التركية ​هازال كايا​ حداً للهجوم القاسي عليها، بعد إعلانها دعمها للمثليين، فأوضحت أنه لا يوجد أي أحد يترك إبنه ليصبح مثلياً، مضيفة: "دعكم من المثاليات الآن لم أدافع عن حقوق ​المثليين​ ولم أروج لها، قلت فقط إنني لن أستغني عن ابني".
وتابعت هازال :"لا تظنوا أن المثليين سعداء بحياتهم، لا تزيدوا من تعاستهم ودعكم من هذه المهاترات، فليعش كل منا كما يريد".
كما قالت :"أحترم آراءكم وعليكم أن تحترموا رأيي، رغم أننا نتحدث بالفرضيات فطفلي لم يصبح مثليا".