كشفت الممثلة ​ميغان ماركل​ أن زفافها الملكي من ​الأمير هاري​ في قلعة وندسور، جمع أكثر من مليار جنيه إسترليني، ما يعادل (1.251.800000) دولار أميركي، لعائدات السياحة لبريطانيا.
وقد ساهم دافعو الضرائب في المملكة المتحدة في تكلفة حفل الزفاف، المقدرة بحوالى 32 مليون جنيه إسترليني، ما يعادل (45134560) دولار أميركي، على الرغم من أن العائلة الملكية دفعت تكاليف خدمة الكنيسة والزهور والاستقبال.
وتم تمويل تكاليف الزفاف من دافعي الضرائب وإنفاق معظمها على الإجراءات الأمنية، بما في ذلك تكاليف حماية قلعة وندسور، مع وجود كثيف للشرطة والسيطرة على الحشود والقيود المفروضة على الشركات.
وقال فريق ميغان القانوني إن حفل الزفاف الملكي، لم يكن ممولًا بشكل عام، بل بتمويل شخصي من قبل أمير ويلز، الأمير تشارلز، والد هاري.
وأضاف الفريق أن أية تكاليف عامة لحفل الزفاف، كانت فقط للأمن والسيطرة على الحشود، لحماية أفراد الجمهور.