تتعرض الفنانة اللبنانية ​إليسا​ -ككل إنسان ناجح- الى موجة من الإنتقادات، وفي أول خطأ غير مقصود ترتكبه، إنطلق وسم يهاجمها، فردت على الإنتقادات التي طالتها بسبب إتهامها بإهانة المغرب، إذ بررت قائلة :"مرات بعمل لايك لفكرة، لنكتة لصورة، ما بيكون مقصود فيها الاستخفاف بحدا. ومن كم يوم نشرو كلام عم ثور مع خريطة الدول العربية، ما دققت بكل بلد، وبعض الناس اعتبرو بالصورة في تقليل من أهمية المغرب. هالبلد بحترمو من شمالو لجنوبو لصحرائو وما في شي بيخليني إختلف مع شعبو الطيب بشوفكن قريبا".
بعض الاشخاص ينتظرون الفنان عند أول هفوة قد تحصل معه كي يلجموه ويتهجموا عليه قبل ان يستمعوا الى وجهة نظره او حتى الى اعتذاره، وإليسا تثبت انها فنانة تعشق فنها وجمهورها، ورغم صراحتها المعروفة بها، الا انها تبتعد عن الاساءة لمن يحبها. فالاصطياد بالماء العكر لن يعود بالايجابية على اي طرف.