شاركت مقدمة البرامج البريطانية من أصل أردني ​ناديا صوالحة​ متابعيها في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بصورتين لها بدت فيهما بالملابس الداخلية فقط، كي توجه رسالة للعديد من النساء غير الواثقات من أنفسهن بسبب عيوب أجسادهن بأنه لا ضير من أن تبدو المرأة طبيعية وعفوية وتتقبل شكلها كما هو.
وبدت في إحدى الصورتين في إنارة أقوى من الأخرى لتظهر خطوط السيلوليت، وعلقت عليهما :"بصراحة ، كل ما فعلته هو تغيير الإضاءة والوضعية والنظر إلى الفرق !! كلها مأخوذة في غضون دقائق من بعضها البعض! كل ذلك دخان ومرايا. سأفعل أي شيء لأعيد السنوات التي أهدرتها في الهوس بعيوبي ولكن الشيء الوحيد الذي كان معيباً هو "تفكيري النتن" أنا أعمل كل يوم لأكون أكثر قبولاً لجسدي. هذا ما هو عليه ، وأنا أحب ذلك لكوني بصحة جيدة ولولادة أطفالي".
أضافت أن هناك إمرأتين تسديان نصائح لنساء أخريات لتقبل أنفسهن وأجسادهن، وهما مرّتا بتجارب مريرة ألهمتهما لتفعلان ذلك".