إبتكر محبو الفنانة اللّبنانية ​نجوى كرم​ هوية جديدة لهم تجمعهم تحت عنوان "الجيش النجواني" ولكل واحد منهم هوية نجوانية تجعله منتسبا الى هذا الفريق الذي لطالما دعم نجمته المفضلة في جميع الظروف.
وتتضمن هذه الهوية الإسم والبلد والقسم الآتي :"نقسم بالله العظيم أن نبقى نجوانيين الى أبد الآبدين"، ويشار الى أن هذه الهوية موقعة بخط الفنانة نجوى كرم.
ولجأ متابعو نجوى الى وضع صورهم على بطاقة الهوية، ونشرها عبر حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي كافة، في خطوة منهم الى التوحد على هوية واحدة هي "الهوية النجوانية" من دون أن تفرق بينهم الديانة أو السياسة أو البلد، بالإضافة الى التعبير عن مدى تأثرهم بنجمتهم نجوى كرم وأغنياتها.
وتعود هذه الفكرة "الهوية النجوانية" الى المتابعة نسرين العلي المقيمة في ألمانيا، والتي ترغب في العودة الى لبنان، لكنّها عاجزة عن ذلك لظروف عديدة، وعبّرت عن إنتمائها الفني من خلال هذه الفكرة، ونفذها المتابع سامر أبو الحسن.