عادت النجمة الأميركية الفاتنة الخمسينية ​ليز هيرلي​واسمها الحقيقي إليزابيث هيرلي إلى مواقع التواصل الاجتماعي بعد عدة أيام من الاعتكاف إثر حزنها العميق لانتحار ​ستيف بينغ​ الملياردير ووالد ابنها الوحيد ​داميان​.
وبدت ليز في الصورة التي نشرتها في صفحتها الرسمية على احد مواقع التواصل الاجتماعي ببيكيني صغير وقد ارتسمت بسمة عريضة على وجهها وغطت عينيها بنظارات شمسية ورفعت يديها دليلاً على سعادتها وذلك من ضمن ترويجها لخط ملابس السباحة الذي تعتزم إطلاقه.
هذا وكانت ليز نشرت صورة جمعتها بـ بينغ وعلقت عليها :"كان وقتنا معًا سعيدًا للغاية وأنا أنشر هذه الصور لأنه على الرغم من أننا مررنا ببعض الأوقات الصعبة ، إلا أنها ذكريات رائعة ورائعة لرجل لطيف ولطيف".
إشارة إلى أن المخرج والمنتج البالغ 55 عاماً انتحر في 22 حزيران بالقفز من الطابق السابع والعشرين من شقته في لوس أنجلوس، وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لانتحاره لم يتم تأكيده، فإن مصادر قريبة في لوس أنجلوس تقول إنه كان مكتئبًا جدًا أثناء الإغلاق ولم يكن بإمكانه تحمل المزيد من العزلة، وهذا ما أكده صديقة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.
تجدر الإشارة إلى أن بينغ كان يمتلك ثروة قيمتها نحو 590 مليون دولار في وقت وفاته، وقد اكتسبها من جده ليو ومن التجارة في العقارات والمنازل الفاخرة في نيويورك، وإذا لم يترك أي وصية فإن ولديه من علاقتين مختلفتين وهما داميان من ليز هيرلي و كيرا من لاعبة التنس ليزا بوندور التي لاحقاً تزوجت الملياردير كيرك كيركوريان، هما اللذان سيرثانه.