بعد انطلاقة ناجحة في الأسبوع الأول في دور العرض التونسية، تقرر تمديد عرض الفيلم العراقي ​شارع حيفا​ لأسبوع أخر.
وكان النشاط السينمائي استؤنف مؤخراً بعد توقف بسبب انتشار فيروس كورونا.
تدور أحداث الفيلم في بغداد عام 2006، وبالتحديد في شارع حيفا أحد أخطر الأماكن التي تعاني من الحرب الأهلية والعنف الذي التهم المدينة، يذهب أحمد، الرجل الأربعيني ليطلب يد سعاد، ولكن لسوء الحظ يُصاب تحت منزلها بطلقة في قدمه من قناص يدعي سلام متمركز على أحد الأسطح، حيث تعصف به هو الآخر أزماته وهمومه. تحاول سعاد أن تنقذ حياة أحمد، ولكن بلا جدوى، فسلام يمنع أي أحد من الاقتراب من أحمد تحت تهديد اطلاق النار. وعندما تلجأ ابنتها نادية لجارتهم الماكرة دلال أملاً في أن تساعدهما، ينفضح تواطؤ السكان الآخرين.
إشارة إلى أن شارع حيفا من بطولة ​علي ثامر​،​أسعد عبد المجيد​، ​يمنى مروان​، و​إيمان عبد الحسن​، ومن إخراج ​مهند حيال​ وتشاركه التأليف ​هلا السلمان​.
وتستمر عروض الفيلم في 5 دور عرض وهي سينما الميتروبول بمدينة منزل بورقيبة، وسينما أميلكار بمدينة تونس، وسينيمدار بمدينة قرطاج، وسينما ABC بمدينة تونس، وقاعة سيني ستار بمدينة المنستير.