آنا ماريا سيكلوكا​ هي ممثلة ومغنية بولندية، من مواليد 31 أيار/مايو 1992.
إشتهرت بتجسيدها شخصية لورا بييل في فيلم الإثارة ​365Days​، الذي عرض في شباط/فبراير عام 2020، وحقّق نجاحا لافتاً بعد ذلك على تطبيق ​netflix​.
على الصعيد المحلي، كانت قد عرفت الشهرة في بلدها، حين ظهرت في مسلسل تلفزيوني بولندي إسمه Na dobre i na złe، وذلك في عام 2019.

نشأتها
ولدت آنا ماريا سيكلوكا في لوبلان، أكبر مدينة في شرق بولندا. والدها إسمه جيرزي أنتوني سيكلوكي، وهو محامٍ، لكنها إختارت مسيرة بعيدة عنه، فدرست في كلية AST الوطنية للفنون المسرحية في فروتسواف، وتخرجت في عمر متأخر (26 سنة) في عام 2018.
عملت آنا ماريا سيكلوكل كثيراً على نفسها وعلى ثقافتها، فلم يكن هدفها فقط أن تشتهر في بلدها، بل أن تقدّم أعمالا عالمية، وهي قادرة على التحدث بطلاقة باللغات البولندية والإنجليزية والفرنسية والألمانية.



بداياتها
مسيرتها الفنية قصيرة، فهي بعد تخرجها بفترة قصيرة، تقدمت لإختبار أداء لتجسيد دور أنيا غرابك، التي كانت ضيفة في المسلسل التلفزيوني البولندي Na dobre i na złe، وكان ذلك في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2019، وحصلت على الدور، وركزت هذه الشخصية على حياة المسعفين وموظفي المستشفى.
كان أول ظهور لـ آنا ماريا سيكلوكا بشكل أكبر، عبر حصولها على دور لورا بييل إلى جانب الممثل الإيطالي ​ميشيل موروني​، في الفيلم المثير المعترف به على نطاق واسع 365Days، والذي عرض لأول مرة على netflix في حزيران/يونيو من عام 2020، بعد أن كان قد حقق النجاح المطلوب محلياً.
هذا الفيلم كان تحدياً بالنسبة لها، وكانت حسب تصريحاتها، مترددة في قبوله بعد قراءة النص، خصوصاً أنه يتضمن مشاهدة جنسية قوية جداً على المشاهد.
حقق الفيلم نجاحاً كبيراً، وإحتل المراكز الاأولى في العديد من الدول، أهمها الولايات المتحدة الاميركية، وحتى في الدول العربية وفي لبنان.

حياتها العاطفية
بعد تصويرها فيلم 365Days، إنتشرت أخبار عديدة حول وجود علاقة حب فعلية بين آنا ماريا سيكلوكا والبطل ميشيل موروني، إلا أن البطلين أوضحا في أكثر من مناسبة أنهما مجرد صديقين، وأن دوريهما في الفيلم جعلاهما قريبين من بعضهما.
وفي مقابلة معها، صرحت بأنها على علاقة مع المخرج المسرحي والممثل Łukasz Witt-Michałowski، الذي يكبرها بـ18 عاماً. يقيم الثنائي مع بعضهما في وارسو، وكان حضر معها على السجادة الحمراء يوم طرح الفيلم في بولندا.

شهرتها
بعد عرض فيلم 365Days في أكثر من بلد، بدأت آنا تكسب جماهيرية كبيرة، فبعد أن كانت تمتلك على حسابها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، حوالى 300 ألف متابع، إرتفع العدد حالياً إلى أكثر من مليون و800 ألف متابع، معظمهم لم يكن يعرفها قبل عرض الفيلم.



المشاهد ​الجنس​ية أثارت الجدل
لم يتم التركيز فعلياً على موهبة آنا ماريا سيكلوكا التمثيلية في فيلم 365Days، على الرغم من أنها كانت تتكلم بغير لغتها الأساسية، فركزوا عليها على أنها بطلة الفيلم الجريء، الذي ظهرت به عارية بالكامل، وحتى أكثر من البطل ميشيل موروني، خصوصاً أن مشاهد ممارسة الجنس بينهما فاقت جرأة فيلم ​Fifty Shades of Grey​، بحسب النقاد والصحافيين.
صحيح أن هذا العمل أكسبها شهرة عالمية، إلا أن بطل العمل ميشيل موروني كان الرابح الأكبر، وزادت شعبيته أكثر من شعبيتها، وأصبح مطلوباً أكثر منها، ويقول البعض إن جنسية ميشيل موروني الإيطالية ساعدته أكثر منها، إلا أن آنا ماريا سيكلوكا ستظل صاحبة الفيلم الجنسي الشهير على netflix.