كشفت مصادر صحافية أن الممثل الايطالي ​ميشيل موروني​ يتحضر لتصوير جزء ثان من فيلم الاثارة ​365 Days​ الذي تم طرحه قبل فترة قصيرة وحقق نجاحاً لافتاً على تطبيق نتفليكس.
لم يتم تحديد موعد معين لبدء التصوير بسبب انتشار فيروس كورونا الا ان المعلومات كشفت ان البطلة ​آنا ماريا سيكلوكا​ لن تكون هي بطلة الجزء الثاني اذ ان الجزء الاول من الفيلم ينتهي بتعرضها لحادث بهدف قتلها إنتقاما من "ماسيمو" الشخصية التي يؤديها ميشيل في العمل.
وقد أثار هذا الفيلم الجدل بسبب المشاهد الجنسية بين البطلين.