إتهمت محكمة بريطانية التجم ​جوني ديب​ بقضية تعاطي المخدرات، بعد محاولات كشفه عن المخدرات أثناء تواجده في أستراليا مع زوجته السابقة ​آمبر هيرد​.
وذكرت صحيفة Variety، أن القاضي أندرو نيكول أصدر طلب لإستدعاء جميع الأطراف في القضية، لسماع أقوالهما الشهر المقبل، كجزء من دعوي التشهير التي تقدم بها ديب ضد صحيفة The Sun والصحفي روبرت مردوخ، بعد نشرهما لمقال يصف ديب بأنه "مضرب"، ويؤكد على مزاعم هيرد المتمثلة بأنه كان عنيفاً ضدها، وهو ما نفاه ديب بعد ذلك.
وتقدم محامي هيرد بطلب للمحكمة بإرفاق محادثات ديب ومساعده ناثان هولمز في القضية، والتي تحدثا فيها عن تعاطيه للمخدرات، أثناء تواجدهما بأستراليا في شهر آذار/مارس عام 2015، وهو ما رفضه ديب وطالب محاميه بإسقاط التهم، لتعارض قضية المخدرات مع الإعتداءات الجسدية.