بدأت الحياة تعود إلى دور العرض السينمائية مرة أخرى بعد قرارات رئيس الحكومة المصرية المهندس مصطفى مدبولي باعادة تشغليها مرة أخرى بعد توقف 3 أشهر ولكن بطاقة استيعاب 25 % من طاقتها، ليقرر القائمون على دور العرض اعادة عرض الأفلام التي كانت موجودة بالسينمات قبل قرار الاغلاق لاسيما وأنه لا يوجد أفلام جديدة ينوي المنتجين طرحها حالياً.
ورغم وجود أكثر من فيلم جاهز للعرض وكان مقرر طرحها في موسم عيد الفطر الماضي قبل الغائه بسبب أزمة انتشار فيروس ​كورونا​ منها فيلم "​البعض لا يذهب للمأذون مرتين​" إلا أن صناعه لا نية لديهم في طرحه خلال الفترة المقبلة وحتى في موسم عيد الأضحى المقبل حسبما كشف مصدر مقرب من الشركة المنتجة للفيلم.
وأضاف المصدر أن مسألة فتح دور العرض بطاقة استعاب 25 % فقط من طاقتها جعل صناع الفيلم ينتظرون مرور الوقت لحين زيادة الطاقة الاستيعابية لدور العرض أو عودتها للعمل بكامل طاقتها خاصة وأن فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" من الأفلام الكبيرة وطرحه فى هذا الوقت لن يأتي بأي مكاسب بسبب تشغيل ربع عدد مقاعد الصالات فقط.
ويشار الى ان فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" بطولة ​كريم عبد العزيز​ و​دينا الشربيني​وماجد الكدواني وبيومي فؤاد وعدد من ضيوف الشرف منهم ​أمير كرارة​ وأحمد فهمي و​عمرو عبد الجليل​ و​نسرين أمين​ وآخرين وهو تأليف أيمن وتاروإخراج خالد الحلفاوي وتدور أحداثه في اطار كوميدي.