إنتاب الممثلة المصرية ​لقاء الخميسي​ حالة رعب وهستيريا، بسبب إحتمالية إصابتها ب​فيروس كورونا​، بعد إكتشافها إصابة زوجها حارس مرمى نادي وادي دجلة، ​محمد عبد المنصف​، بالفيروس.
وقالت الخميسي في مداخلة تلفزيونية إن إحدى صديقاتها إتصلت بها هاتفياً، وأبلغتها بأن المسحة التي أجراها زوجها مع باقي اللاعبين جاءت نتيجتها إيجابية، مؤكدة أنها صدمت وألقت الهاتف على الأرض من الرعب.
وأضافت: "عبد المنصف كان نايم.. رحت قومته وزعقت.. قولتله قوم يا ابني مسحتك طلعت إيجابية وبتخبي عليا.. قوم لم هدومك وامشي من هنا.. حرام عليك وترتني"، موضحة أنها عاشت أسوأ فترة في حياتها خشية إصابتها هي وأفراد أسرتها.
من جانبه، نفى محمد عبد المنصف إصابته بالفيروس، مؤكدا أنها شائعة، لكنها أحدثت قلقاً شديداً بين أفراد أسرته، وأن مواقع السوشال ميديا هي السبب في إنتشار مثل هذه الأخبار.
وقال في مداخلة تلفزيونية: "شائعات سخيفة.. مش لطيفة بالمرة ولا تمت للحقيقة بصلة ومروج هذه الشائعة استغل إعلان النادي بوجود إصابة بين صفوفه بعد إخطار اتحاد الكرة لنتائج المسحة التي تمت للاعبين".