تحدثت ​الفاشنيستا الكويتية فينيسيا​ عن تعرضها لموجة حادة من التنمر، بسبب صورة لها أظهرت إنتفاخ منطقة الصدر لديها.
وظهرت في مقطع مصور، وهي تقرأ رسائل المتابعين الذين سخروا من ذلك بطريقة قاسية جداً.
وبعد تزايد التعليقات والإنتقادات إضطرت إلى أن تنفجر غضباً وتوجه إلى المتنمرين رسالة قاسية، إذ قالت: "كيف تكونون بشر أنتم ومن أعطاكم الحق لتجرحوني وتهينوني بهذه الطريقة؟".
وأعلنت أنها عانت من أورام وتليف في الصدر، وأنها لم تتمكن من معالجة المشكلة بسبب الإجراءات التي فًرضت مع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقد كشفت أنها تشعر بالألم وتتناول الأدوية المسكنة، وأنها لا تشعر بالرضى تجاه شكلها، حتى أنه لو كان غير محرم لفكّرت بالانتحار.
حتى وإن كان الشخص بنظر البعض قوياً ولديه السلطة والمال، هذا لا يعني أنه دائماً يمتلك كل شيء فكل منا لديه ما يحزنه أو يقلقه، ولو فكر هؤلاء الناس بأن السخرية قد تؤدي إلى الهلاك لما كتبوا تعليقات أقل ما يقال عنها إنها من أشخاص مريضين نفسياً.