توفي إبن ​أوس أوس​، أحد نجوم مسرح مصر، والذي لم يتجاوز عمره الثلاثة أشهر، وقيل في البداية إن سبب وفاة الطفل الرضيع هو لانه سقط داخل المنزل، غير أن الممثلين ​حمدي الميرغني​ و​سارة درزاوي​ نفيا هذا الامر.
وقال الميرغني رداً على أحد المتابعين، إن حالة الوفاة جاءت طبيعية ولا صحة لما تم تداوله منذ انتشار الخبر عن سقوطه: "حرام عليكم نشر أكاذيب وإشاعات، ربنا يرحمه توفى وفاة طبيعية، ادعوا له وادعوا لأبوه وأمه بالصبر والسلوان".
كما أكدت الممثلة سارة درزاوي أن وفاة الطفل طبيعية، وقدمت التعازي لصديقها محمد أسامة (أوس اوس)، وقالت :"إنا لله وإنا إليه راجعون.. علي ابن أوس أوس ورويدا الصغير عمره 3 شهور توفاه الله وفاة طبيعية.. ربنا يصبر قلبكم على مصابكم.. مفيش كلام ممكن يخفف الألم.. بس دعايا ربنا يرزقكم صبر مالوش آخر يا رب.. ويا رب يكون سبب رحمة و مغفرة ليكم وينزل سكينته على نفوسكم و يربط على قلبكم".