رغم موهبته البارزة، إلا أنه بقي ممثلاً ثانوياً لفترة طويلة، قبل أن يتصدى لأدوار بطولة في الأعوام القليلة الماضية، إنه ​شادي الصفدي​ الممثل السوري والمغني والعازف في فرقة سفر، ورغم عمره الفني الطويل، إلا أنه نادر الظهور الإعلامي.

أعماله
بدأ شادي الصفدي أعماله الدرامية عام 2000، عبر مسلسل "​الزير سالم​" مع المخرج ​حاتم علي​، بشخصية "شرحبيل"، قبل أن تتوالى أعماله، التي وصلت إلى الثلاثين تقريباً.
ومن أعماله نذكر "صلاح الدين الأيوبي" و"البحث عن صلاح الدين" عام 2001 و"أبو زيد الهلال" عام 2004 و"حارة على الهوا" عام 2008 و"الخربة" عام 2011 و"​سنعود بعد قليل​" و"حدود شقيقة" عام 2013 و"حلاوة الروح" و"​ضبوا الشناتي​" عام 2014 و"​بقعة ضوء​ 12" و"الندم" و"​العراب​" عام 2016 و"قناديل العشاق" و"​غرابيب سود​" عام 2017 و"كوما" و"​الواق واق​" عام 2018 و"​ممالك النار​" و"كونتاك" عام 2019 و"مقابلة مع السيد آدم" و"سوق الحرير" و"ببساطة 2" و"​أولاد آدم​" عام 2020.
ومن مسرحياته "مومنت، بلاد ما فيها موت، شوكولا، تيامو، لحظة".

في السينما
يشير شادي الصفدي إلى أن أول عمل سينمائي شارك فيه، كان عبارة عن فيلم قصير بعنوان "ومع روحك"، وهو من تأليف وإخراج اللبناني ​كريم الرحباني​، ونال الفيلم جائزة في مهرجان دبي السينمائي عام 2014، ويعتز بمشاركته في فيلم "خيمة 56" للمخرج سيف الشيخ نجيب، الذي نال جوائز عدة، كما شارك مع المؤسسة العامة للسينما بفيلم "حيوات" إخراج حسام شراباتي، عن نص للدكتورة رانيا الجبان.

من أحب الشخصيات
يعتز شادي الصفدي بتجسيده لشخصية "أكرم"، التي حققت نجاحاً كبيراً إلى جانب الشخصيات الأخرى في مسلسل "الخربة"، من تأليف ممدوح حمادة إخراج الليث حجو، وتُعد شخصية أكرم من أحب الشخصيات إلى قلبه، وقد قَدَّم فيها كل ما يمكن أن يُقَدّمه كممثل، تحت إدارة المخرج الليث حجو، في أول تجربة له معه، مؤكداً أن العمل معه في "الخربة" كان تجربة ممتعة، ولا يمكن أن يقارن شخصيته في هذا العمل بأية شخصية أخرى قام بتجسيدها.
ولم يخف من النقلة التي نقله إياها حجو من الكوميديا في مسلسلي "الخربة" و"الواق واق"، إلى ما هو نقيض لها في مسلسل "الندم"، لأن أي ممثل يطمح لتقديم شخصية جديدة، لم يسبق أن قدمها فيُسعَد بها ويصبح لديه تحدّ لتجسيدها.

نوعية متدنية
أكد شادي الصفدي في لقاء إذاعي أن النوعية تدنت كثيراً في ​الدراما السورية​، وأبدى استغرابه في كيفية السماح لبعض المنتجين بالإنتاج في سوريا مطالباً بمحاكمتهم.
وأوضح أنه رفض ويرفض العمل مع هذه الشركات، وأن ذلك حصل بالفعل، مرجعاً السبب لقلة الاحترام وعدم التقدير من كل النواحي المادية والمعنوية.
وفي رده على سؤال، إذا ما كانت شركات الإنتاج تتعامل معه بصفته ممثل ثانوي، قال شادي الصفدي: "إذا كان الأمر كذلك فلن أنزعج، بل كانوا يعرضون عليّ أدواراً أساسية بطريقة سيئة بدون احترام".
وأكد أنه لن يشارك بأي عمل لا يحترم الناس بالدرجة الأولى، ويحترم فريق المسلسل كاملاً.
وأوضح أنه رفض العمل بمسلسلي البيئة الشامية "​خاتون​" و"​سلاسل ذهب​"، وقال: "رفضت العرضين لأنني لا أستطيع التفرغ لأشهر، ولدور كبير مقابل أجر زهيد جداً لا يوازي الجهد". ونوّه إلى أن العملين عُرضا على محطات هامة، وحققا نجاحاً جماهيرياً.

معلومات قد لا تعرفونها عن شادي الصفدي
شقيقه هو الممثل المعروف ​غزوان الصفدي​، وكلاهما من مواليد مدينة السويداء في سوريا.
يميل الى الكوميديا أكثر، بالرغم من أنها مهمة غير سهلة، وتحتاج إلى بذل طاقة بشكل كبير.