رد الإعلامي الكويتي ​محمد النجادة​ على الهجوم الذي تعرض له والإتهامات التي لاحقته عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بأنه يستخدم مساحيق التجميل أو يحاول التشبه بهيئة أثنى في مظهره، ولاسيما بالفاشينيستا الكويتية روان بن حسين.
وفي مقطع فيديو نشره عبر صفحته الخاصة، قال إن الصورة التي إنتشرت له وبدا فيها أقرب إلى الأنثى، هي قديمة تعود إلى بداية الحجر المنزلي الذي فُرض بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك لصعوبة ذهابه إلى صالون الحلاقة، نافيًا في الوقت ذاته أن تكون الصورة هي لآخر ظهور له.