ريان أبي رعد​، ممثلة لبنانية شابة، بدأت مسيرتها التمثيلية مؤخراً، فشاركت في عدة أعمال هي "​أمير الليل​"، "​الحب الحقيقي​" ومؤخراً خلال رمضان الفائت شاركت في مسلسل "​بالقلب​".
وللمفارقة، أن هذه الأعمال كلها هي من إنتاج والدتها المنتجة اللبنانية ​مي أبي رعد​، فماذا قالت عن هذا الموضوع؟ وهل سيشكل عقبة أمام نجاحها لاحقاً وإثبات جدارتها؟ إضافة إلى غيرها من المواضيع التي تناولناها بالحديث معها في هذه المقابلة.

كيف كانت تجربتك في مسلسل "بالقلب"؟
هذه المرة الأولى التي كنت ألعب فيها دور بطولة، وأنا عادة حين أكون مشاركة في عمل أغوص فيه، وهذه المرة الأولى التي أشعر فيها بأنني حزينة لإنتهاء المسلسل، لأنني كنت سعيدة جداً به لناحية فريق العمل والقصة، وصراحةً هو قطعة من قلبي.

إجتمعت في المسلسل مع نجوم لبنانيين بينهم مثلاً الممثلة اللبنانية ​كارمن لبس​، أنت كممثلة شابة ماذا تتعلمين منها؟
أولاً كان لي الشرف أنني تعرفت على الممثلة كارمن لبس، أنا أعرفها من قبل ولكن هذه المرة الأولى التي أعمل معها، هي "رهيبة" ورائعة، وعلمتني الكثير من الأمور، وأنا أحاول دائماً ان أتعلم مِن مَن أعمل معهم، وأن أراقبهم لكي أستفيد وأطور من شخصيتي.
الجميل بكارمن أنها تؤدي الدور من كل قلبها، وتعطيه حقه من دون مبالغة بل على قدر ما يستحق.

إضافة إلى "بالقلب" شاركتِ في مسلسلات "الحب الحقيقي" بجزأيه و"أمير الليل"، وهي من إنتاج والدتك مي أبي رعد، فهل تخافين أن يتم ربط إسمك بإسم والدتك، أو بتعبير آخر أن يُقال إنك "تعملين بالواسطة"؟
أنا شخصياً لا أحب هذه المقارنة وخاصةً في المجال الفني، ولنعتبر أنني دخلت على هذا المجال عن طريق أهلي ولكنني لن أكمل فيه إن لم يحبني المشاهد، وإن لم أؤدِ دوري بشكل جيد، إضافة إلى أنني في هذه المسلسلاتوغيرها ربما لم أقبل فيها، خضعت لـCasting" مثلي مثل كل الممثلين، والقرار لا يعود فقط لوالدتي بقبولي أم لا، بل هناك مخرج له كلمته أيضاً.

مجال التمثيل بالنسبة لك هواية أم مهنة؟
أنا أدرس إخراج، وتحديداً في الجامعة التي أدرس فيها، يعلموننا كل شيء وليس فقط الإخراج، منها مثلاً التمثيل والإنتاج والتصوير وكل ما له علاقة بهذا المجال، وأنا مغرمة بهذه المهنة، وأتمنى أن أصبح مخرجة ومنتجة، فأنا متأثرة بأهلي طبعاً (مشيرةً إلى والدتها المنتجة مي أبي رعد ووالدها المنتج والمخرج ميلاد أبي رعد).

على أي أساس تختارين أدوارك اليوم؟
لأن هدفي ليس فقط التمثيل من أجل الظهور أمام الكاميرا، لذلك أنا أحب في كل شخصية أقدمها أن تكون جديدةومختلفة عن سابقاتها وأن تترك أثراً لدى المشاهد.

من مثلك الأعلى من الممثلات اللبنانيات؟
السؤال صعب، طبعاً حلمي أن أكون في هذا المجال، ولكن لم أفكر سابقاً بهذه الطريقة، فأنا لا أختار مثالي الأعلى حسب ما أشاهد على التلفاز، وإنما حسب على من أتعرف، فمثلاً من تجربتي الأخيرة في "بالقلب" كانت الممثلتان كارمن لبس و​سارة أبي كنعان​رائعتين وبرهنتا إلى أي حدّ نحن جيدين على صعيد الدراما، وأراهما اليوم ليس بالضرورة مثالي الأعلى وإنما أنحني لهما.

هل من الممكن أن نراك في السينما أو المسرح؟
طبعاً، مع العلم أنني أخاف كثيراً من الوقوف أمام الجمهور على المسرح.