أعادت الفنانة ​نوال الكويتية​ نشر صورة رسمها أحد معجبيها تظهر فيها على طاولة وهي تتناول العشاء مع عدد من الفنانين، وأشار البعض الى انها قريبة من لوحة العشاء السري التي رسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي عام 1498.
فشن البعض هجوما عنيفا على نوال، واعتبروا أنها أهانت الديانة المسيحية، لتعود نوال وتوضح عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الاجتماعي، مقدمةً إعتذارها لكل من أساء الفهم قائلةً :"أنا شفت صوره وأعجبتني كونها تجمع الفنانين ولما اكتشفت انها تحمل رمز ديني علي طول تراجعت لاني اكيد احترم كل الديانات وكل الطوائف وكل البشر بألوانهم وهذا معروف عني واعتذر لكل من ساء الفهم لاني انسانه مسالمه وأحب الناس واحب السلام".
من جهتها علقت الفنانة أحلام مدافعة عن نوال، وقالت :"
ردت عليهم وطوت الصفحه والمصيبه ان كل اللي كتبوا عن هالموضوع يعرفون انها مستحيل تقصد اساءه محشومه يا ام حنين".