وقفت الشابة ​نايا أندلس​ إلى جانب والدتها الممثلة السورية ​وفاء موصللي​ في الفيلم السينمائي القصير "نوم عميق" من تأليف وإخراج خالد عثمان، ومشاركة الممثلين عباس النوري وفايز قزق وجمال العلي أيضاً.
وفي التفاصيل، قالت وفاء موصللي لموقع "الفن" إن نايا تبلغ من العمر 24 عاماً، وهي خريجة كلية الهندسة المعمارية، وقد خاضت مجال التمثيل في عدد من الأعمال منذ صغرها في المرحلة الابتدائية، منها مسلسلات "آخر أيام التوت، رقصة الحبارى، قانون ولكن، جزءين من باب الحارة، بقعة ضوء"، بينما تفرغت بعد ذلك للدراسة بشكل كامل.
وكشفت أن إبنتها إضطرت خلال فترة دراستها للمشاركة في مسلسل "الرابوص" ليوم واحد فقط بدور فتاة ممسوسة "يتحكم فيها جني" وكانت هي، أي وفاء موصللي تؤدي دور المشعوذة، في وقت لم يقتنع المخرج بأداء أية فتاة، لذلك وتلافياً لضياع الوقت والجهد استعانت بإبنتها لأداء هذا الدور.
وأكدت أن نايا شاركت بدورة إعداد الممثل لمدة ثلاثة أشهر، وحضرت كل بروفات إحدى المسرحيات التي أخرجها عروة العربي، وكل ذلك كان خلال العطل الصيفية، كما كانت معدة ومقدمة في قناة "الشرق الأوسط" الناطقة باللغة الإنكليزية لأكثر من سنة، إضافة إلى أنها عازفة على آلة الغيتار وتغني من باب الهواية.
وأشارت موصللي إلى أن ابنتها سافرت إلى دبي للخضوع لدورة تدريبية تتعلق بالهندسة المعمارية لاكتساب الخبرة بعد التخرج، لكن وباء كورونا عرقل خططها، لكنها بقيت هناك مع خالها وخالتها وباقي أفراد عائلتها إلى حين تحقيق ما سافرت من أجله.
ويشار إلى أن موقعنا كشف بشكل حصري إنضمام وفاء موصللي إلى قائمة أبطال مسلسل "حارة القبة" من تأليف أسامة كوكش وإخراج رشا شربتجي.