تنشغل الممثلة السورية ​مديحة كنيفاتي​ بتصوير دور البطولة في مسلسل "​بورتريه​" مع المخرج باسم السلكا في أول أعمالها للموسم الجديد، حيث سبق لموقعنا أن كشف عن تجسيدها لشخصية "رندة"، وهي فتاة تهرب من الضيعة إلى المدينة لأن لديها طموحاً بأن تصبح في وضع أفضل، خصوصاً أنها بنت متمردة وجريئة.
وفي تصريحها لموقع "الفن" أكدت أن الدراما السورية مازالت تنتج بعض الأعمال الجيدة، لكن المستوى العام انخفض بكل تأكيد، مشيرة إلى أن الحل يكمن بالتعامل مع المشكلة بصدق وجدية وأمانة، لنعيد الدراما إلى تألقها السابق.
من ناحية ثانية، نفت امتلاكها أي حساب أو صفحة على مواقع الفيسبوك، مبينة أنها لم تعد تهتم بالموضوع، خصوصاً أن الحسابات الوهمية أصبحت كثيرة، مكتفية بالتواصل مع الناس عبر إنستغرام فقط.