قررت الممثلة المصرية ​دينا الشربيني​الإستماع إلى نصيحة المقربين منها، بضرورة الإبتعاد عن الشخصيات السايكو في أعمالها الدرامية، خصوصاً أن مسلسلها الأخير "​لعبة النسيان​" لم يحقق لها النجاح المتوقع ورد فعل مسلسلاتها السابقة، فيما إتهمها الكثيرون بعدم التجديد، ونصحها آخرون بضرورة التجديد أيضاً في فريق العمل، الذي تتعاون معه.
وعلم موقع "الفن" أن دينا طلبت من السيناريست المصري ​تامر حبيب​ ضرورة الإنتهاء سريعاً من سيناريو مسلسل "​شفيقة ومتولي​"، والذي كان من المفترض أن يعرض في رمضان 2020، لكنها أجّلته لصالح "لعبة النسيان"، وقررت أن تقدم شخصية شفيقة، التي تضمن تقديم بعض الرقصات والإستعراضات أيضاً، وهي شخصية جديدة ومختلفة تماماً عن ما قدّمته في السابق.