أثارت الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين​خلال الساعات الماضية الجدل حول إنفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي ​يوسف المقريفي​، وذلك بسبب تعليق لها في ردّها على إحداهن، التي إتهمت عائلة زوجها بسرقة أموال الشعب الليبي، قائلةً :"ربي يسامح المقريف سرق فلوسنا نحن ليبين وسافر واسس حياته برا بفلوسنا وانتي قاعدة عايش بفلوس حرام"، لترد حسين عليها بالقول :"ارتاحي ما يصرف علي ولا على بنته".
وأكملت حسين تصرفاتها المثيرة أكثر حول إنفصالها، بحذفها صورها مع زوجها التي إلتقطاها سويا خلال ولادتها لابنتهما بولا، كما حذفت مجموعة من الصور الرومانسية التي جمعتهما بعد زفافهما.