شارك النجوم ​جاستين بيبر​، ​ريهانا​، ​أريانا غراندي​ و​بيلي إيليش​ في مبادرة لإصلاح الشرطة الأميركية بعد مقتل المواطن الأميركي ​جورج فلويد​ على يد شرطي أميركي، وإندلاع تظاهرات في الولايات المتحدة الأميركية.
وقد وقّع هؤلاء النجوم على رسالة لمواجهة الفساد في الشرطة الأميركية، وبالأخص في مدينة نيويورك.
وجاء في نص الرسالة: "نشعر بالحزن بسبب مقتل جورج فلويد والأضرار التي تمس بذوي البشرة السمراء، ولا بد من حمايتهم ومحاسبة المرتكبين لجرائم العنف التي تكبد خسائر وضحايا عنف".
وأضافت الرسالة :"قانون نيويورك 50-أ، يحظر الشفافية الكاملة، ويحمي تاريخاً من سوء سلوك الشرطة من التدقيق العام، مما يجعل من الصعب السعي إلى تحقيق العدالة".