كشفت النجمة ​ليدي غاغا​ عن مشروعها دعماً لأصحاب البشرة السوداء على طريقتها الخاصة، بعد أن تأججت الإحتجاجات في شتى أنحاء الولايات المتحدة الأميركية، اثر مقتل جورج فلويد ذي الأصول الأفريقية، على يد أحد رجال الشرطة.
ونشرت ليدي غاغا عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة ظهرت فيها يدها وتحمل علامة السلام، وعلّقت: "ابتداء من الغد، سأعطي حسابي على موقع "Instagram" لكل من المنظمات التي تبرعت لها مؤخراً، في محاولة لتوصيل أصواتهم المهمة".
كما تعهدت بأنها "سترفع أصوات كل الأعضاء والمجموعات الملهمة داخل مجتمع السود".