علم موقع "الفن" بشكل خاص وحصري أن الشركة المنتجة لمسلسل "​باب الحارة​" قررت إطلاق تصوير الجزء الحادي عشر من العمل الشامي الشهير بعد حوالى الشهر.
وبعد الاتفاق مع الممثلين ​​زهير رمضان​​ و​​سحر فوزي​​ و​رنا الأبيض​ و​رامز عطا الله​ على العودة إلى العمل بعد غياب، تتطلع الشركة إلى الاتفاق مع ممثلين آخرين شاركوا في أجزاء ماضية، منهم ​محمد خير الجراح​ و​أيمن زيدان​ و​حسام الشاه​ و​نزار أبو حجر​ و​محمد قنوع​ و​حسام تحسين بيك​.
وكان عدد من الممثلين القدامى قد عادوا إلى العمل عبر جزئه العاشر، منهم ​هدى شعراوي​ و​أمية ملص​ و​رامز الأسود​ و​علي كريم​ و​محمد الشماط​ و​أيمن البهنسي​.
وتتصاعد أحداث الجزء الجديد بتشويق وإثارة، في زمن الاحتلال الفرنسي لسوريا عام 1945، وهو عمل بيئي شامي مبني على الحب والكراهية والعنف وحب التملك وسيطرة القوي على الضعيف، مؤلف من 30 حلقة، مدة كل حلقة 40 دقيقة.
ويعالج العمل حسب صنّاعه، قصصاً وحكايات شعبية في الحواري الدمشقية، بما فيها من علاقات اجتماعية وصراعات وحكايات بطولة شيقة، كما يسلط الضوء على الاحتلال الفرنسي حين بات وشيكاً من الخروج من البلد بعدما نهب خيراتها وقتل شبابها وفكك تلاحم أناسها، وعمد إلى البقاء فيها بقوة السلاح.