على الرغم من إجراءات الحجر المنزلي والتباعد الإجتماعي بسبب تفشي ​فيروس كورونا​، إلا أن النجم التركي ​بوراك أوزجيفيت​ أراد أن لا يمرّ عيد ميلاد زوجته النجمة العالمية ​فهرية أفجين​ الـ34 من دون ان يحتفل لها.
وكشفت أفجين عن المفاجأة التي حضرها لها زوجها، إذ نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لقالب من الحلوى مطبوع عليه صورتها برفقة ابنها كاران، وهي الصورة التي كانت قد نشرتها فهرية قبل 3 أسابيع بمناسبة عيد الأم، بينما كُتب عليها عبارة "AİLECE NİCE SENELERE" والتي تعني "لسنوات عديدة كعائلة"، وأرفقت النجمة الصورة بعبارة حب لزوجها بوراك قائلةً: "أحبك يا حبيبي".
وتضمنت الصورة أيضاً تعليق لأفجين على المبادرة التي قامت بها شركة مستحضرات التجميل الفرنسية "لوريال" بالتبرع بالنيابة عنها لصالح منظمة حماية الأطفال، وهو ما علقت عليه فهرية بالقول: "عائلتي لوريال، أسعدتموني بهذه الهدية ذات المعنى، في عمري الجديد، أحبكم"، كما أرسلت الشركة باقة من الزهور لها، إذ نشرت صورةً تظهر فيها مجموعة من الهدايا من ضمن تلك الباقة.