رغم الصعوبات الصحية التي تواجهها الممثلة المصرية ​رجاء الجداوي​ بكل ما لديها من حب للحياة وعزيمة وإرادة، لا تكف ألسنة الناس عن التحدث عن صحتها وإطلاق الشائعات من دون الإكتراث إلى ما قد تشعر به حين تقرأ التعليقات والأخبار الكاذبة، او إذا قرأها أقاربها وعائلتها.
وبدورها طمأنت رجاء الجداوي محبيها ومتابعيها، قائلة: "الحمد لله حالتي بقت أحسن ربنا كريم".
وذكر مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة، أن هذه الممثلة الكبيرة تتحسن كثيراً، وخصوصاً بعدما ارتفعت لديها نسبة الأكسجين بالدم، والتي كانت قد قلّت لما دون الـ 85% بحسب مصادر طبية يوم الإثنين الماضي، وما تبع ذلك من شائعة وفاتها التي تناولتها بعض المواقع قبل يومين.
على أي حال علينا جميعاً الاكتفاء بالدعاء بالشفاء لهذه السيدة الجميلة الراقية التي أعطت للفن الكثير، وأن تكف الألسنة الكاذبة عن إختلاق أكاذيب يميناً شمالا.