أصدرت النيابة العامة في دمياط في مصر، قرارا يقضي بتجديد حبس شخص إتّهم بقتل عشيقته العشرينية أثناء ممارسة ​الجنس​ معها، والتخلص من جثتها، وحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
وقال المتهم أثناء مثوله أمام النيابة: "ماتت أثناء العلاقة.. وأنا رميت الجثة بس.. مش أنا اللي قتلتها.. كنا مع بعض في علاقة وماتت".
وكشفت صحيفة "الوطن" عن مصادر مطلعة، انه من المقرر إحالة المتهم الى المحاكمة الجنائية، بعد الانتهاء من تقرير الطب الشرعي.
وقد تم العثور على جثة الفتاة الى جانب صندوق قمامة في مدينة دمياط، واضافت المصادر ان الفتاة من الأشخاص الذين يتعاطون ​مواد مخدّرة​.