علي عبد الرحيم​، ممثل مصري ولد عام 1961، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، قسم تمثيل وإخراج.
بدأ ولعه بالتمثيل مع مشاركته في أعمال مسرحية بالثقافة الجماهيرية، وإشتهر بشخصية "سامبو" في فيلم "​شمس الزناتي​" مع الممثل المصري ​عادل إمام​، ويحمل في رصيده أكثر من 60 عملاً فنياً بين السينما والدراما التلفزيونية.

أعماله
إنحصرت معظم أدوار علي عبد الرحيم في شخصية الرجل الطيب، صاحب المبادئ والأخلاق، وعلى الرغم من عدم معرفة بعض الجمهور لإسمه، إلا أن تمثيله كان دوماً لافتاً للأنظار.
وقد شارك علي عبد الرحيم في العديد من الأعمال التلفزيونية، ومنها "خيبر"، "فرقة ناجي عطا الله"، "كاريوكا"، "أم الصابرين (زينب الغزالي)"، "الصفعة"، "سقوط الخلافة"، "راجل وست ستات "، "أبو ضحكة جنان (إسماعيل يس)"، "الخيول تنام واقفة"، "الرحايا حجر القلوب"، "أحلام نبيلة"، "بنت من الزمن ده"، "ظل المحارب"، "أدهم الشرقاوي"، "عزيز على القلب"، "نسيم الروح"، "زواج سعيد جدا جدا"، "درب الطيب"، "الملك فاروق"، "ولاد الليل"، "الجماعة 2"، "أمير الشرق"، "حدائق الشيطان"، "الإمام المراغي"، "عفريت القرش"، "أماكن في القلب"، "عفاريت السيالة"، "حد السكين"، "آخر المشوار"، "الناس في كفر عسكر"، "تعالى نحلم ببكره"، "رجل الأقدار"، "البر الغربي"، "أوبرا عايدة"، "نسر الشرق"، "أمشير"، "أم كلثوم"، "نسر الشرق"، "ضمير أبلة حكمت"، "ألف ليلة وليلة"، "بنات زينب"، "ليالي الحلمية"، "الراية البيضا"، "ثمن الخوف"، "وأدرك شهريار الصباح"، "صح النوم"، "عباس وحكايته مع الناس"، "عباد الرحمن". وآخر أعماله التلفزيونية، مسلسل "يا أنا يا جدو" الذي عرض في موسم رمضان عام 2020.

وكان من المفترض أن يشارك علي عبد الرحيم في مسلسل "سيف الله خالد بن الوليد"، لكن القدر حال دون تحقيق أمنيته، في العودة لتجسيد بعض الأدوار في الأعمال التاريخية والدينية، التي لطالما تمنى تقديمها مثلما قال في الكثير من تصريحاته.
ومن أعماله السينمائية، نذكر "شمس الزناتي"، "إعدام بريء"، "زمن أبو الدهب"، "العشق والدم"، "من خاف سلم"، "عزبة أبو حشيش".

جلطة في المخ
أُصيبعلي عبد الرحيمفي عام 2015، بجلطة في المخ، أفقدته الحركة في قدمه ويده اليمنى، وخضع للعلاج في أحد المشتشفيات.
الأزمة الصحية أبعدته لسنوات عن العمل الفني، قبل أن يعود ليشارك في مسلسل "يا أنا يا جدو"، الذي عرض في رمضان عام 2020.

هل هذه الإهانة تسببت بوفاته؟
توفيعلي عبد الرحيميوم 2 حزيران/يونيو عام 2020، إثر إصابته بجلطة في المخ، كان سببها فتاة قامت بسَبِّه في موقع تصوير أحد الأعمال، الذي كان يقوم بتصويره، وأُصيب بحالة نفسية سيئة أدخلته في حالة من الإكتئاب، ليتطور الأمر إلى حزن شديد على ما آل إليه حاله، فأصيب بجلطة في المخ، إضطر على أثرها أن يبقى لأكثر من شهرين في السرير.
وأعلن الممثل المصري عزوز عادل، عضو نقابة المهن التمثيلية، خبر وفاة عبد الرحيم، عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وكتب: "البقاء لله.. تنعي نقابة المهن التمثيلية وفاة الفَنّان الكبير علي عبد الرحيم.. رحم الله الفقيد، وألهم أهله وجمهوره الصبر والسلوان".

من جهته، أكد الممثل المصري منير مكرم، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، أنه نظراً لتفشي فيروس كورونا، لا توجد جنازة أو عزاء لـ علي عبد الرحيم.
ونفى منير مكرم أن يكونعلي عبد الرحيمقد مات بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، مؤكداً أنه أصيب بجلطة دماغية في الجانب الأيمن، وساءت حالته ليرحل عن عالمنا داخل منزله.
وقد أوصى علي عبد الرحيم أن يدفن في مقابر صديقه الممثل المصري فتوح أحمد، بمنطقة البساتين، نظراً للصداقة الشديدة التي كانت تربطهما.