تتواصل التعليقات المستنكرة للحادث الذي وصف بالعنصرية وأدى إلى مقتل شاب من أصحاب البشرة السمراء يدعى ​جورج فلويد​ على يد أحد رجال الشرطة في مدينة مينيابوليس الأميركية.
وفي هذا الصدد، أثار تعليق ملكة جمال ماليزيا ​سامانثا كايتي جيمس​ السابقة جدلاً واسعاً بين المتابعين، الذين وصفوا تعليقها بالإستفزازي، إذ كانت كتبت عبر صفحتها الخاصة :"على السود "أن يهدّئوا من روعه، اعتبروا الأمر تحديا لتكونوا أقوى. اخترتم أن تولدوا أشخاصا ملونين في أميركا لسبب ما. لتلقنوا درسا معينا".
وبعد الكثير من الإنتقادات التي تلقتها، إضطرت جيمس إلى الإعتذار قائلةً :"تلقيت الرسالة وأنا آسفة أعلم أنكم تشعرون بالألم. أنا لست مكانكم لفهم هذا الأمر بشكل تام".
هذا وعمد عدد كبير من المتابعين إلى توقيع عريضة تطالب بتجريد جيمس من لقبها الذي فازت به عام 2017، كما إنتقد منظمو مسابقة ملكة جمال ماليزيا التعليق، ووصفوه بأنه "غير لائق ومسيء وغير مقبول ومؤذٍ".