كشفت الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ أنها تعرضت لحرق في جسدها نتيجة سقوط المياه الساخنة على جسدها صباح اليوم أثناء عملها في المطبخ.
وأشارت حليمة بولند في حديثها إلى أن المياه لم تكن في وضع الغليان، ولكنها أصابتها بحروق طفيفة لأنها كانت ساخنة جداً، وآلمتها الحروق بشدة رغم استخدامها كريمات للحروق وكمادات الثلج، إلا أنها لم تتوجه الى أي مستشفى خوفا من إلتقاط فيروس كورونا المنتشر حول العالم.
وشاركت حليمة بولند متابعيها تجربتها على حسابها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وشرحت لهم كيفية معالجتها هذه الحروق في المنزل.