نشر موقع الفن أمس خبراً تحت عنوان: "من هو الممثل الشهير الذي شارك ​نانسي عجرم​ أحد أعمالها وأصبح نجما اليوم؟"، وجاءت ردة الفعل قوية جدا على العنوان بسبب عبارة "أصبح نجما اليوم"، فالموضوع تم أخذه الى منحى لم نتوقعه، وتم زج إسم "موقع الفن" في قضية عنصرية ليست في سياستنا ولا بمفهومنا.
لا بد من التأكيد على إحترامنا للانتقاد البناء الذي وصلنا، والذي بسببه عدلنا عنوان الخبر الاساسي، علما اننا لم نقصد ان قصي أصبح نجما بعد ان مثّل مع نانسي، بل قصدنا ان نجوميته زادت في السنوات الأخيرة في زمن الاعمال المشتركة، الا ان التجريح في الشخصي الذي وصلنا لا يمثل الا صاحبه، وبطبيعة الحال هذا التجريح لا يمثل قصي ولا محبيه ولا فريق عمل موقع الفن الذي لم يكتب يوما كلمة مسيئة بحق اي فنان او ممثل، ولم يتعرض يوما لفنان بسبب جنسيته، لا بل وبالعكس إن تصفحتم موقعنا لرأيتم كمية التقدير لنا لكل الممثلين في الشرق الاوسط عبر كتابة سيرة حياتهم وتغطية اخبارهم واجراء المقابلات معهم كتابة وبالفيديو وغيرها..
"الفن" كان ولا زال منبراً حراً يفتح أبوابه لكل الرسائل المحترمة والانتقادات التي تخدمنا، ولقصي نقول انت نجم الامس واليوم، وتعلم تماما اننا لا نتمنى لك سوى الأفضل.