أصبح الامر مؤكدا ان ملكة جمال كنسينغتون ​بورتيا فاليس فولكوفا​ المتوجة في شهر أيلول الماضي، قد تم تجريدها من لقبها وطردها من المسابقة الوطنية بعد أن تم إرسال صور لها لأعضاء لجنة التحكيم، ظهرت فيها عارية تماماً.
ان قواعد مسابقة ملكة جمال ​بريطانيا​ صارمة بحق المشتركات، خصوصا في موضوع ماضيهم وتحديدا في الامور الاباحية والعري.
وقالت الشابة البالغة من العمر 26 عاماً :"هذه الصور مأخوذة من حياتي السابقة. لا أستطيع أن ألوم المنظمين، القواعد يجب ان تنفذ لكن البريد الإلكتروني الذي تلقوه كان حقيرًا تمامًا".