يعتمد المشاهير على طرق عديدة للدعم في القضايا الإنسانية، فمنهم من يتبرعون بالمال ومنهم من يحيون حفلات يعود ريعها لأعمال خيرية، لكن لسوء الحظ في زمن كورونا فقد أصبحت الخيارات محدودة للبعض، وفي إطار جهودها لدعم مكافحة ​فيروس كورونا​، عرضت النجمة الأميركية ​جينيفر أنيستون​ صورة عارية لها للمصوّر الفوتوغرافي ​مارك سيليغر​، للبيع في مزاد علني خيري.
الصورة إلتقطت في عام 2005 بالأبيض والأسود، وأعادت من خلالها أنيستون إحدى اللحظات الأكثر جاذبية في حياتها، وظهرت بالصورة بأجمل إطلالاتها وبشكل أنيق لإخفاء أي جزء من أجزائها الحميمة، وإعتمدت جينيفر فيها تسريحتها في مسلسل Friends.
وعلقت جينيفر حول جمع التبرعات: "تعاونت في هذه الصورة مع صديقي المصوّر مارك سيليغر، إذ ستباع الصورة في المزاد من ضمن 25 صورة لإغاثة فيروس كورونا".
وتابعت جينيفر قولها :"سيعود ريع عائدات المبيعات كاملةً لهذه الصورة إلى منظمة NAFClinics وهي منظمة تقدّم إختباراً مجانياً لفيروس كورونا".