عبرت النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ عن دعمها للإحتجاجات الحاصلة في الولايات المتحدة الأميركية إعتراضاً على مقتل الشاب الأسود جورج فلويد على يد شرطي ضغط بركبتيه على عنقه حتى توفى، ويطالب المحتجون بالعدالة لجورج فلويد والتخلص من العنصرية والتمييز بين أصحاب البشرة البيضاء وأصحاب البشرة السوداء.
وشاركت بريتني البالغة من العمر 38 عاماً يوم أمس بحملة Black out Tuesday، وكانت قد كتبت على صفحتها :"ما يحتاجه العالم الآن هو الحب، ينفطر قلبي من أجل أصدقائي في مجتمع السود، ومن أجل كل شيء يجري في بلدنا. أعتقد الآن أنه يجب أن نفعل كل ما في وسعنا للاستماع، تعلم، نقوم بعمل أفضل، ونستخدم أصواتنا من أجل الخير".
وأضافت :"للبدء سأشارك في #BlackoutTuesday، لن أنشر على وسائل التواصل الاجتماعي أي أمر وأطلب منكم جميعًا أن تفعلوا الأمر نفسه. يجب أن نستخدم الوقت بعيدًا عن أجهزتنا للتركيز على ما يمكننا القيام به لجعل العالم مكانًا أفضل لكل واحد منا".
وتابعت :"إذا كنت ترغب في المساعدة، أرسل FLOYD إلى 55156 وتبرع لمنظمات مثل #BlackLivesMatter إذا كنت قادرًا على ذلك، بارك الله بكم جميعا !!!!"