شكلت وفاة الممثل المصري ​علي عبد الرحيم​، نتيجة إصابته بجلطة في المخ، عن عمر يناهز الـ58 عاماً، صدمة كبيرة في الوسط الفني المصري.
إلا ان الموضوع لم يقف هنا، إذ تمّ الكشف عن أن عبد الرحيم خلال الفترة السابقة لوفاته، مرّ بحالة إكتئاب شديدة، أدت إلى إصابته بالجلطة.
وحالة الإكتئاب هذه، سببها تعرضه لموقف محرج جداً منذ حوالى الـ3 أشهر في كواليس أحد أعماله، إذ قامت إحدى العاملات بسبه والصراخ في وجهه من دون مراعاة سنه أو تاريخه؛ ما أغضب الفنان الراحل الذي دخل بعدها في حالة إكتئاب طويلة، كانت تزداد يومًا بعد يوم، حتى تعرض لجلطة في الدماغ جعلته يعاني من المرض في الشهرين الماضيين، ليفارق الحياة يوم أمس.