منذ بدء أزمة ​فيروس كورونا​ في العالم ولاسيما في ​الكويت​، خرج عدد من النجوم الكويتيين للمطالبة بترحيل الوافدين من بينهم المصريين الذين يشكلون نسبة كبيرة من الوافدين في البلد، خوفاً من تفاقم الأزمة، ولكي لا تتحمل الدولة الكويتية مسؤوليتهم، وكان من بينهم الممثلة الكويتية ​حياة الفهد​ والممثلة الكويتية ​هيا الشعيبي​، الأمر الذي أشعل الخلاف بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي في البلدين، ليتبادلوا التعليقات المهاجمة والمنتقدة لبعضهم البعض.
وبعد ذلك تمّ زجّ إسم الممثلة المصرية ​روجينا​ في القضية، وذلك من خلال تداول مقاطع لها من مسلسلها الأخير "البرنس" بشخصية "فدوى"، مشيرين إلى أنها تسيء فيها إلى الشعب الكويتي، الامر الذي دفعها إلى الردّ والتبرؤ من هذا الأمر، مؤكدةً على إحترامها للكويت وشعبها.
ورغم ذلك، لازال موضوع روجينا يلقى الكثير من التعليقات، وفي المقابل هناك عدد من المتابعين الذين يطالبون الفنانين والنجوم بعدم الدخول في هكذا نقاشات، وتجنّب تأجيج الخلاف بين الشعبين.