في الشرقاوي​ ممثلة ومذيعة وشاعرة بحرينية، ولدت يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر عام 1975، والدها الشاعر علي الشرقاوي ووالدتها الشاعرة فتحية عجلان وشقيقتها الممثلة فوز الشرقاوي.
في عام 2013 تزوّجت من الممثل القطري ​عبد الله البكري​، ولديهما إبن إسمه "راشد".

بداياتها
بدأت في الشرقاوي مسيرتها الفنية منذ طفولتها، في ثمانينيات القرن العشرين، وشاركت في العديد من الأعمال في بلدها البحرين ودول الخليج، وفي عام 1999 شاركت في المسلسل السعودي "العولمة". لكنها إبتعدت عن التمثيل وتفرغت لتقديم البرامج وكتابة الشعر، وعادت مجدداً إلى التمثيل من خلال مسلسل "بنات شما" عام 2010، وإستمرت بعد ذلك، وعادت للنجاح بعد مشاركتها في مسلسل "​لا موسيقى في الأحمدي​" ب​الكويت​، في عام 2019.

أعمالها
شاركت في الشرقاوي في العديد من الأعمال التلفزيونية، ومنها "آل ديسمبر"، "الكون في كفة"، "أمر إخلاء"، "أمي دلال والعيال"، "زواج مصلحة"، "على فكرة"، "لا موسيقى في الأحمدي"، "حزاوينا خليجية"، " عيال شمسان"، "أهل البلد"، "برايحنا"، "الحب المستحيل"، "أيام وليالي"، "وجع الإنتصار"، "بنات شما"، "صعب المنال"، "طماشة 2"، "نيران"، "السدرة"، "العولمة"، "أحلام السنين"، "تالي العمر"، "حادثة الساحل"، "ناس من ناس"، "صانعوا التاريخ"، "حامض حلو"، "عيني يا بحر"، "أولاد بو جاسم"، "فجر يوم آخر".
كما شاركت في العديد من الأعمال المسرحية، ومنها "حمامة نودي نودي"، "حكاية بوبي"، "وطن الطائر"، "بهلول ونوران"، "عش الغراب"، "خور المدعي"، "يا بنات"، "مواطن قليل الدسم"، "موعد مع سعادة"، "البسطة"، "صرقعة وفرقعة"، "بنات السوشيال"، "رايحين ملح".
وفي السينما شاركت في الشرقاوي في عملين، هما " سفر اضطراري"، و "مكان خاص جداً".

تميّزت في مسلسل "لا موسيقى في الأحمدي"
لفتت في الشرقاوي الأنظار إليها، من خلال أدائها المميز في مسلسل "لا موسيقى في الأحمدي".
وقالت في مقابلة صحفية: "دور (وضحة) من أجمل الأدوار التي قدمتها على الشاشة، لأنها شخصية لديها معاناة كبيرة، وبالرغم من هذه المعاناة إلا أنها تحمل جانباً رومانسياً غير مستهلك، يتمثل في حب الزوجة لزوجها وشوقها له وإحساسها به موجود بداخلها".
وأضافت: "الجميل في المسلسل غير روعة النص وروعة مخرج العمل محمد دحام الشمري وروعة فريق العمل بالكامل، وأجواء العمل معهم جميعاً كانت جميلة ومريحة، والجميع كانوا يعملون بحب وبجدية شديدة تقديراً من الجميع، لأهمية العمل الذي يعملون به".

عودتها إلى برنامج "​سينمائيات 2​" بعد 25 عاماً
وصفت في الشرقاوي عودتها إلى برنامج "السينمائيات 2"، بعد 25 عاماً، بأنها خطوة في غاية الأهمية، فالعمل له تاريخ في تلفزيون الكويت، كما أن الفوازير بشكل عام مادة فنية محببة جداً للجمهور، وتجد لها مذاقاً مختلفاً عن جملة ما يقدم من برامج ومسلسلات.
وقالت في مقابلة صحفية: "أشعر بسعادة كبيرة وفخر بالانتماء لهذا العمل، خصوصاً أنه منحني فرصة للقاء نجوم كبار لأول مرة منهم عبد العزيز المسلم، الذي أعتز بالوقوف أمامه، ومن الشباب المميزين محمد الحملي، الذي أستمتع بكل ما يقدمه سواء على خشبة المسرح أو بالتلفزيون، لذلك أعتبر نفسي محظوظة بالإنتماء لهذا العمل".

زواج تقليدي
في أيار/مايو عام 2013، أعلنتفي الشرقاويعبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، عقد قرانها على الممثل القطري عبد الله البكري، في حفل عائلي.
وقالت في مقابلة صحفية: "زواجي تقليدي جداً وبالصدفة، فلقد تقدم عبدالله للزواج بي، فهو صديق لأختي فوز، التي كانت الخطابة ومرسال الغرام، فأنا حتى الآن لم أستوعب ما حدث، "فكل شيء حدث بسرعة وفي أقل من 24 ساعة، ولكنها القسمة والنصيب.
وتابعت: "سبب موافقتي السريعة هو شعوري بالراحة النفسية، عندما التقيت بعبدالله البكري، فمن الواضح أنه إنسان طيب، على الرغم من أنني لم أكن أحبذ أن أتزوج من الوسط الفني، أو خارج البحرين".

إنهارت بسبب إتهامها بنسيان صديقتها صابرين بورشيد
ردّت في الشرقاوي عبر مقطع فيديو على إتهامها هي وزميلاتها، بنسيان الممثلة البحرينية الراحلة صابرين بورشيد، وأظهرت حزنها الشديد على وفاتها وإنهارت بالبكاء، بعد هذا الإتهام.
وقد ظهرت في الفيديو بملامح يتخللها الحزن الشديد والتأثر، مؤكدة أنه بالرغم من ممارسة حياتها بشكل طبيعي، إلا أنها لا زالت تشعر بالألم والحزن على فقدان بورشيد.