شاركت الممثلة المصرية ​سارة الشامي​ في مسلسل "فرصة تانية" خلال ​شهر رمضان​ الماضي، وقد حققت ردود فعل قوية حول شخصيتها في العمل الذي شارك في بطولته كل من ​ياسمين صبري​، ​أحمد مجدي​، ​هبة مجدي​، ​إدوارد​، ​هبة عبد الغني​، كريم عبد الخالق، عصام السقا، غفران محمد، وهو من تأليف ​مصطفى جمال هاشم​، ومعالجة درامية محمد سيد بشير، وإخراج مرقس عادل.
وتدور أحداث العمل حول ملك (ياسمين صبري)، التي تفقد الذاكرة بعد وقوع حادث أليم لها بسبب صدمتها في خطيبها زياد وخيانته لها.
ولقد حاور موقع "الفن" سارة الشامي التي حدثتنا عن كواليس المسلسل، وكيف رأت العمل مع ياسمين صبري، ومن رشحها للعمل.

في البداية..كيف جاء ترشيحك للتواجد في مسلسل "فرصة تانية"؟
الترشيح جاء من خلال المخرج مرقس عادل، وسعدت جداً للعمل معه، خصوصاً أن المسلسل مختلف وتفاصيله جديدة وكُتب بشكل رائع، إضافة إلى أن الشخصية التي قدمتها تشبهني كثيراً.

كيف رأيتِ رد فعل الجمهور على شخصيتك؟
الجمهور تفاعل جداً مع شخصيتي في العمل وهي "شيرين" الصديقة المقربة لـ"ملك".

كيف كان العمل مع الممثلة ياسمين صبري؟
ياسمين صبري شخصية ذكية جداً وعلى طبيعتها وفكاهية وتحب الضحك، على عكس ما يتوقعه منها الجميع ومن شخصيتها الجادة، وأتمنى أن تقدم عملًا كوميديًا، ليتأكد الجمهور من هذا الجانب ويراه، وانا أحببتها كثيرًا وأصبحت من أصدقائها المقربين.

كيف كانت كواليس العمل مع الأبطال المشاركين في المسلسل؟
كواليس المسلسل كانت جيدة جدًا، خصوصًا وأن أغلبية الممثلين الذين شاركوا في العمل شباب، وتربطنا علاقة صداقة، لذلك لم يكن هناك توتر ولم أشعر بالانزعاج، وكنا متفاهمين وأحببنا الأجواء جداً وتمنينا ألا تنتهي، وأيضاً تمنينا أن يعجب المسلسل الجمهور ويحقق أصداء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد بذلنا فيه مجهوداً كبيراً.

هل يحمّلك نجاح العمل مسؤولية أعمالك المقبلة؟
بالفعل يحمّلني المسؤولية، وأنا دائماً أضع في إعتباري كيف ستكون خطوتي المقبلة، خصوصاً أنني من المحظوظين في الوسط لأن بدايتي الفنية كانت قوية، لذلك أنا حريصة على كل خطوة، وأفكّر فيها جيداً.

هل ترين أن جيل الشباب حصل على حقوقه في التمثيل؟
بالنسبة لجيلي نعم، فعدد كبير منا شارك في ​موسم رمضان​ 2020، وتواجد في أعمال مهمة، وقد حقق أصداء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، والجزء الآخر فكانت له أعمال ولكن ظهور ​كورونا​ وتعطيل بعض المسلسلات، هو ما أبعده عن التواجد خلال موسم رمضان الماضي.

كيف تتعاملين مع إنتشار فيروس كورونا؟
أتعامل بحرص كبير مع الأشخاص وأستخدم المعقمات دائماً، وأتمنى أن ينتهي هذا الوباء سريعاً، ونعود لحياتنا الطبيعية كما كنا، وأتمنى للجميع ألا يروا مكروهاً في من يحبونهم ويحفظ الله الجميع.

ماذا عن مشاركتك في فيلم "ماكو"؟
أحب هذا الفيلم كثيراً وسعيدة بتلك التجربة، خصوصاً أنه من التجارب الصعبة لأن التصوير بالكامل تحت الماء، وتدربنا على الغوص من أجله، ولذلك كانت أجواء التصوير مرهقة جداً، خصوصاً أن الحركة تحت الماء ليست بالأمر السهل.

حدثينا عن الشخصية التي تجسدينها؟
أقوم بدور فتاة تدعى "آسيا"، تساعد أعضاء الفريق فى حل المشاكل التي يتعرضون لها، وأتمنى أن ينال العمل إعجاب الجمهور، لأننا بذلنا مجهوداً كبيراً في هذا الفيلم.

ماذا عن أعمالك القادمة؟
أشارك في فيلم "موسى" بطولة ​إياد نصار​ و​صلاح عبد الله​، ونأمل أن تعود الحياة لطبيعتها لعرض تلك الأعمال.