في خطوة لافتة ومميزة، وزع الممثل الأميركي ​ماثيو ماكونهي​ وزوجته كاميلا الفيز، كمامات طبية للمستشفيات مجانًا، اذ انهما تبرعا بـ 110 ألف كمامة للمستشفيات في ولايته تكساس، وذلك كمساهمة منهما لمحاربة ​فيروس كورونا​ المنتشر في كل أنحاء العالم والذي لم يجد له علاج بعد، الأمر الذي أثنت عليه الصحافة العالمية.
الجدير ذكره ان ماثيو ماكونهي كان قد عاد مؤخرا للتدريس في جامعة تكساس الأميركيّة.
وأعلنت الجامعة التي تخرّج منها عام 1993، أنّها عيّنته أستاذًا لتدريس "سيناريو الأفلام" في قسم الإذاعة والتلفزيون والسينما.