في خطوة لافتة، تبرع الفنان العالمي درايك بمبلغ 100.000 دولار أميركي لصالح صندوق اجتماعي من شأنه دعم الأشخاص ذي البشرة الداكنة، ولاقت خطوته تداولا كبيرا بين الصحافة العالمية التي أثنت على تصرفه، وأقدم على ذلك رفضا لسياسة العنصرية التي يتبعها رئيس الولايات المتحدة الأميركية ​دونالد ترامب​.
الجدير ذكره ان درايك نشر مؤخرا صورا لإبنه "أدونيس"، للمرة الاولى بعد ان ابقى ولادته سرية، خصوصا انه أنجبه من علاقة عابرة أقامها مع الممثلة الاباحية "صوفي بروساوكس".
وظهر درايك وهو يحمل طفله الصغير، لكن المتابعين علقوا على عدم وجود شبه بينهما، فلون بشرة الطفل أبيض، كما أن شعره مجعد أشقر اللون وعيونه زرقاوان.