افادت وسائل اعلام عالمية ان المغنية الأميركية ​ماديسون بير​ تعرضت للغاز المُسيل للدموع أثناء تظاهرها في سانتا مونيكا، وذلك رفضا منها للعنصرية، الأمر الذي اثار قلقا كبيرا بين المتابعين، ولم تُعرف بعد حالتها الصحية.
الجدير ذكره ان ماديسون بير اعترفت مؤخرا بأنها أرسلت صورها العارية لشاب كانت معجبة به عندما كان عمرها 14 سنة، وذلك من خلال حسابها الخاص، الا ان الشاب فضحها حينها وقام بنشر الصور وشاهدها والداها وجدها وجدتها.
وقالت ماديسون لوسائل اعلام عالمية: "سأقول لنفسي ذات الـ14 سنة: يجب ألا تشعري بالعار. كنتِ تستكشفين حياتك الجنسية، كنتِ تتعلمين. يجب ألا تشعري وكأنك ارتكبتي خطأً".