نشرت ​رولا يموت​ فيديو على حسابها الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي، وظهرت فيه وهي ترتدي ملابس داخلية باللون الاسود وتستعرض قوامها بطريقة صادمة واباحية، حسب ما جاء في تعليقات النشطاء والمنتقدين.
وبالفعل فاجأت رولا الجميع بجرأتها، علما انها ليست المرة الاولى التي تنشر منشورا فيه اغراء، لكن هذه المرة تفوقت على نفسها برقصها على اغنية، واهدتها الى محبيها الذين تسميهم "عبيد لها"، مشيرة الى ان ما قدمته هو "الفخامة" بعينها، وفي مقابل الانتقادات، هناك من اشاد برقصها وعبروا عن حبهم لها.