حرص عدد من النجوم العالميين على التضامن مع قضية مقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء ​جورج فلويد​ على يد شرطي أميركي ليس فقط عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي، وإنما فعلياً على الأرض، من خلال المشاركة في الإحتجاجات والتظاهرات التي يشهدها عدد من الولايات في البلد تنديداً بالتصرفات العنصرية التي تحصل.
وكان من بين هؤلاء النجوم، المغنية العالمية ​أريانا غراندي​، الممثل العالمي ​جيمي فوكس​، المغنية العالمية ​باريس جاكسون​، المغنية العالمية هالزي التي تعرضت لإطلاق نار أثناء مسيرتها من أجل المطالبة بالمساواة والعدالة لروح فلويد إلى جانب الفنان يونغ بلود.
ونذكر أيضاً الممثلة وعارضة الأزياء العالمية إيميلي راتاجوسكي، المغني الأميركي ماشين غان كيلي والممثلة الأميركية آنا كيندريك.