تعافى الممثل المصري ​محمد هنيدي​ من عملية القسطرة وتركيب دعامتين في القلب والتي اجراها منذ 10 أيام، وتسببت في إلتزامه المنزل طوال الفترة الماضية وعدم حضور جنازة الممثل الراحل ​حسن حسني​ رغم العلاقة القوية التي تربطه به، إلا أن نصائح الأطباء لهنيدي بعدم الحركة جعلته يلتزم الفراش حتى تعافى حالياً.
ولن تعيق العملية التي اجراها هنيدي انطلاق تصوير فيلمه الجديد "​النمس والأنس​" في الموعد الذي حدده مخرج الفيلم شريف عرفه، وهو منتصف شهر حزيران/يونيو الجاري، حيث يعكف عرفة على اختيار والتعاقد مع الفنانين المشاركين فى البطولة بعد انضمام كل من منة شلبي و​عمرو عبد الجليل​ وصابرين وضيف الشرف شيكور.
ويعود محمد هنيدي بفيلم "النمس والأنس" إلى السينما بعد غياب عامين، إذ قدم آخر أعماله فيلم "عنتر ابن ابن ابن ابن شداد" عام 2017 بمشاركة درة و​باسم سمرة​ و​لطفي لبيب​ و​هالة فاخر​ و​علاء مرسي​ ومحمود حافظ، من تأليف ​أيمن بهجت قمر​ وإخراج ​شريف اسماعيل​.